خط أحمر
الخميس، 20 يونيو 2024 08:46 مـ
خط أحمر

صوت ينور بالحقيقة

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

خارجي

واشنطن بوست: نتنياهو قد يتلقى ضربة موجعة تزيد من عزلته في إسرائيل وخارجها إذا استقال جانتس

خط أحمر

رأت صحيفة واشنطن بوست الأمريكية اليوم السبت أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد يتلقى ضربة موجعة تزيد من عزلته في إسرائيل وخارجها إذا استقال عضو حكومة الحرب الإسرائيلية وزعيم المعارضة بيني جانتس.

وأوضحت الصحيفة في تقرير أوردته على موقعها الإلكتروني إن جانتس يبدو أنه يستعد لتنفيذ تهديده بالاستقالة إذا لم يقدم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو خطة شاملة لما بعد الحرب بحلول اليوم السبت.

وأفادت الصحيفة بأن مثل هذه الخطة لم تكن تلوح في الأفق مساء أمس الجمعة حيث واصل نتنياهو النأي بنفسه عن اتفاق وقف إطلاق النار الذي أعلنه الرئيس الامريكي جو بايدن الأسبوع الماضي باعتباره اقتراحًا إسرائيليًا كما من المقرر أن يدلي جانتس بتصريحات لوسائل الإعلام مساء اليوم بحسب بيان صادر عن مكتبه.

ونوهت الصحيفة بأنه إذا أوفى جانتس بوعده بمغادرة حكومة الحرب وسحب حزبه من الحكومة، فسيوجه ذلك ضربة أخرى لنتنياهو حيث يصبح أكثر عزلة في إسرائيل وخارجها، وسط مخاوف من تردده وإطالة أمده في الحرب في غزة لتحقيق مكاسب سياسية، مستشهدة بقول بايدن، في مقابلة الأسبوع مع مجلة تايم إن هناك كل الأسباب التي تجعل الناس يعتقدون أن نتنياهو يطيل أمد الحرب لأغراض سياسية .

وأضافت الصحيفة أن جانتس – أحد الأعضاء الثلاثة المصوتين في حكومة الحرب بقيادة نتنياهو – أعطى رئيس الوزراء إنذارا الشهر الماضي، وحثه على تطوير خطة لإيجاد حكومة بديلة لقطاع غزة وتسهيل عودة عشرات المحتجزين الإسرائيليين من قبل حركة حماس الفلسطينية وقال حينها مخاطبا نتنياهو: "الخيار بين أيديكم".

ونقلت الصحيفة عن شالوم ليبنر، وهو زميل غير مقيم لبرامج الشرق الأوسط في المجلس الأطلسي الأمريكي قوله إن استقالة جانتس قد تدفع رئيس الوزراء المحاصر إلى الاعتماد بشكل أكبر على دعم اليمين المتطرف في إسرائيل .

وأوضح أنه إذا استقال جانتس، فإن ذلك "سيضع نتنياهو تحت الرحمة الكاملة لزملائه اليمينيين والمتدينين الذين - في غياب جانتس - سيحاولون توجيه السياسة في اتجاه مخالف لإدارة بايدن ويعرض علاقات إسرائيل الأساسية مع الولايات المتحدة للخطر."

وأشارت الصحيفة إلى أنه وسط التهديد بتزايد الفجوة بين نتنياهو وإدارة بايدن، أعلن رئيس مجلس النواب الامريكي مايك جونسون في وقت متأخر من يوم أمس الأول الخميس أن رئيس الوزراء الإسرائيلي سيلقي كلمة أمام اجتماع مشترك للكونجرس في 24 يوليو المقبل.

وتابعت الصحيفة أن دعوة نتنياهو تأتي على خلفية الانقسامات السياسية الأمريكية بشأن الحرب الإسرائيلية المدمرة في غزة حيث عبر المسؤولون في واشنطن، عن إحباطهم بشكل متزايد من نتنياهو في الوقت الذي يواجه فيه إدانات عالمية بسبب الهجوم الإسرائيلي على مدينة رفح الفلسطينية والتحذيرات من المجاعة في القطاع الفلسطيني المحاصر.

ولفتت إلى بيان وزارة الخارجية الأمريكية يوم أمس الجمعة أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن سيسافر إلى إسرائيل كجزء من زيارة أوسع للمنطقة هذا الأسبوع، للضغط من أجل التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

وسلطت الصحيفة الضوء على الهجوم الإسرائيلي المستمر على قطاع غزة حيث أفاد سكان يوم أمس الجمعة أن الدبابات الإسرائيلية تتقدم غربا على محور صلاح الدين أو محور فيلادلفيا بينما قال أحد السكان ويدعى فتحي محمد، الذي يقيم في خيمة غرب رفح مع عائلته إن : "أصوات القذائف كانت تدوي طوال الليل في الجانب الجنوبي من رفح، هناك نزوحاً طوال الليل لسكان المنطقة، نتيجة القصف."

وقُتل ما لا يقل عن 36654 شخصًا وأصيب 83309 آخرين في غزة منذ بدء الحرب، وفقًا لوزارة الصحة في غزة، التي لا تميز بين المدنيين والمقاتلين ولكنها تقول إن غالبية القتلى هم من النساء والأطفال.

وتقدر إسرائيل أن نحو 1200 شخص قتلوا في هجوم حماس في 7 أكتوبر الماضي كما تقول إن 294 جنديا قتلوا منذ بدء عملياتها العسكرية في غزة.

واشنطن بوست نتنياهو إسرائيل جانتس حكومة الحرب خط أحمر
قضية رأي عامswifty
بنك القاهرة
بنك القاهرة