خط أحمر
الخميس، 13 يونيو 2024 12:36 مـ
خط أحمر

صوت ينور بالحقيقة

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رياضة

أهداف الوقت الضائع تلعب دور البطولة في موسم ليفركوزن الإعجازي

خط أحمر

لم يكن إكسيكيل بالاسيوس لاعب ليفركوزن وزملاؤه في الفريق يدركون أنهم بدأوا في أيلول/سبتمبر الماضي طريقا طويلا عندما أحرز بلاسيوس هدفا من ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع منح به التعادل بنتيجة 2/2 أمام بايرن ميونخ حامل اللقب في آخر 11 موسما.

وكان هذا الهدف إشارة واضحة إلى أن ليفركوزن بقيادة مدربه تشابي ألونسو لن يستسلم أمام منافسيه حتى اللحظات الأخيرة، حيث سجلوا العديد من الأهداف في الوقت بدل الضائع قادت الفريق للتتويج بلقب الدوري لأول مرة في تاريخه.

واختتم ليفركوزن موسمه بسيناريو تاريخي بالفوز على أوجسبورج بنتيجة 1/2 ليكون أول فريق توج بالدوري الألماني لكرة القدم بسجل خال من الهزائم.

وكاد بايرن ميونخ أن يحقق هذا الإنجاز عندما خسر مباراة واحدة فقط في موسم 1987/1986 و2013/2012.

لكن الفريق البافاري احتفظ بالرقم القياسي في عدد الانتصارات بموسم واحد في بطولة الدوري بتحقيق 29 فوزا في 34 جولة بموسمي 2013/2012 و2014/2013 وأكبر عدد من رصيد النقاط بجمع 91 نقطة في موسم 2013/2012.

بينما توج ليفركوزن بلقب الدوري هذا الموسم برصيد 90 نقطة من 28 فوزا وستة تعادلات، ليتخلص من صورة الفريق الذي يضل الطريق نحو الألقاب.

ويبقى ليفركوزن أمام إنجاز تاريخي غير مسبوق في تاريخ كرة القدم الأوروبية بالحفاظ على سجله خاليا في جميع المسابقات بموسم واحد، حيث يحتاج للفوز على أتالانتا الإيطالي في نهائي الدوري الأوروبي يوم الأربعاء ثم الفوز على كايزر سلاوترن في نهائي كأس ألمانيا خلال أسبوع.

وحسم ليفركوزن تتويجه بلقب الدوري قبل خمس جولات من انتهاء المسابقة بعد فوز عريض على فيردر بريمن بنتيجة 5/صفر.

وكان ليفركوزن متفوقا بنقطة واحدة فقط عن بايرن ميونخ في عطلة منتصف الموم لكن الفوز بأهداف في الوقت الضائع أمام أوجسبورج ولايبزيج في أول مباراتين بعد التوقف أبقى بطل الدوري الألماني هذا الموسم على المسار الصحيح.

أما الفوز على بايرن ميونخ في أوائل شباط/فبراير الماضي كان بمثابة تقديم أوراق اعتمادهم للفوز باللقب وابتعدوا في الصدارة بعد تعثر بايرن ميونخ بالهزائم أمام بوخوم وهايدنهايم.

وقال فرناندو كارو المدير التنفيذي لباير ليفركوزن "بدأنا الحديث عن التتويج بلقب الدوري بعد الفوز على بايرن ميونخ، لكن أكدنا على ضرورة الفوز في كل مباراة لأن بايرن قادر على العودة".

ولم يفقد ليفركوزن حماسه بعد ضمان اللقب في نيسان/أبريل الماضي بل أظهر رغبة قوية في الحفاظ على سجله خاليا من الهزائم.

سجل جيريمي فريمبونج هدفا في الدقيقة 89 منح ليفركوزن التعادل 1/1 مع ويستهام يونايتد بعد أربعة أيام من الفوز على بريمن، وحقق تعادلين متتاليين في الدوري أمام دورتموند بنتيجة 1/1 ثم شتوتجارت بنتيجة 2/2 بهدفين ليوسيب ستانيشيتش وروبرت أندريتش في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع بالشوط الثاني في كل مباراة.

وبعد أقل من أسبوعين سجل ستانيشيتش هدفا جديدا في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع (97) لينجح ليفركوزن في التعادل مع روما 2/2 بعدما كان متأخرا بهدفين.

وقبلها بقى ليفركوزن في مسابقة الدوري الأوروبي بفضل هدف مهاجمه باتريك شيك بالوقت بدل الضائع أمام كاراباخ في دور الـ16 ليتعادل الفريقان 2/2 في أذربيجان، وكرر الفريق الألماني السيناريو بفوز مثير إيابا بهدفين في الدقيقتين الثالثة والسابعة من الوقت بدل الضائع بالشوط الثاني.

وإجمالا سجل ليفركوزن عشرة أهداف في الوقت بدل الضائع بخلاف هدف الفوز على شتوتجارت بنتيجة 2/3 في كأس ألمانيا، الذي سجله جوناثان تاه.

ويترقب الكثيرون مسيرة ليفركوزن في الموسم المقبل 2025/2024 لكن المدير التنفيذي كارو قال "نريد المنافسة على لقب الدوري مرة أخرى والتقدم في دوري أبطال أوروبا بهيكلته الجديدة".

موسم ليفركوزن كرة القدم الدوري الألماني خط أحمر
قضية رأي عامswifty
بنك القاهرة
بنك القاهرة