خط أحمر
الخميس، 30 مايو 2024 01:23 مـ
خط أحمر

صوت ينور بالحقيقة

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

خارجي

كاتب فلسطيني: إحياء الذكرى الـ76 للنكبة وسط استمرار الحرب على غزة ينذر بكارثة إنسانية

خط أحمر

قال الكاتب الصحفي الفلسطيني ثائر نوفل أبو عطيوي عضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين وعضو الإتحاد العام للإعلاميين العرب تأتي الذكرى السنوية 76 للنكبة واحتلال إسرائيل للأراضي الفلسطينية عام 1948 ، في ظل نكبة اخرى جديدة في وغزة تواجه آلة الحرب والعدوان المستمر عليها للشهر السابع على التوالي في ظل قتل وتدمير كامل وشامل ،وفي ظل نزوح وهجرة وتشريد ما يقارب أكثر من مليون مواطن فلسطيني من مناطق سكناهم المختلفة في قطاع غزة.

وأضاف : إن أحياء الذكرى السنوية للنكبة الفلسطينية هذا العام تأتي وسط نكبة حقيقية جديدة لا تختلف عن نكبة عام 1948، فاليوم يعيش قطاع غزة بأكمله تحت قصف طائرات الاحتلال ومدافع دباباته لليوم 222 على التوالي في ظل حرب الإبادة الجماعية والتدمير المتواصل لكافة المرافق والمباني العمرانية واستمرار نقص الغذاء والدواء بل وانعدامهما في ظل ظروف مأساوية إنسانية وسط إغلاق الاحتلال الإسرائيلي للمعابر والمنافذ البرية مع قطاع غزة أهمها معبر رفح البري ومعبر كرم أبو سالم التجاري ، الأمر الذي سيؤدي إلى ازدياد حالات الموت جوعا ومرضا من شدة وقلة نقص الغذاء والدواء.

وأضح " أبو عطيوي " إن الذكرى 76 للنكبة الفلسطينية هذا العام تذكرنا بشكل واقعي وملموس لكافة تفاصيل ومعالم النكبة ، فاليوم وللشهر السابع على التوالي مازال الاحتلال الاسرائيلي يشن حربا شرسة مستمرة ، ومازال المشردين والنازحين المهجرين الذين فروا من منازلهم بسبب الحرب لمناطق أخرى في قطاع غزة، يعيشون في خيام وسط ظروف إنسانية مأساوية صعبة للغاية، لأكثر من مليون ونصف نازح فروا من شبح الموت وجحيم الابادة الجماعية، ليلاحقهم هذا الشبح في خيام نزوحهم أيضا.

وأكد "أبوعطيوي" أن أحياء الذكرى السنوية للنكبة الفلسطينية هذا العام ، يجب أن تكون مختلفة تماما عن الأعوام السابقة، وخصوصا في تفاعلها وفعالياتها على المستوى الفلسطيني والعربي والعالمي أيضا ، وهذا للواقع الذي يعيشه سكان قطاع غزة في ظل حرب وعدوان مازال مستمرا للحظة، فلا بد من توسيع دائرة التفاعل الرسمي الفلسطيني عبر توسيع دائرة الحراك الدبلوماسي الدولي، وإيصال الرسالة الفلسطينية لكافة أرجاء العالم ، وكذلك لا بد كم زيادة التفاعل أكثر على المستوى الرسمي والشعبي العربي معا وإيصال الصوت الفلسطيني لكافة المحافل والميادين من أجل كسب المناصرة والدعم والمؤازرة مع شعبنا الفلسطيني، وكذلك لا بد من أن تتحرك الدول العالمية المناصرة والصديقة لشعبنا الفلسطيني وتدعم كافة المواقف الإنسانية والسياسية التي تخدم القضية بشكل موسع وعلى كافة الصعد والمستويات.

وفي نهاية حديثه قال الكاتب الصحفي الفلسطيني ثائر نوفل أبو عطيوي إن إحياء النكبة الفلسطينية 76 هذا العام وسط استمرار الحرب والعدوان على قطاع غزة وسقوط الآلاف من الضحايا والأبرياء من النساء والأطفال والمواطنين العزل ، وتدمير كافة مرافق ومعالم الحياة في قطاع غزة، ينذر بكارثة انسانية أصعب من نكبة عام 1948 بشكل يفوق التصور ، واعتبار إحياء الذكرى السنوية للنكبة هذا العام إحياء لنكبات وليس لنكبة واحدة فقط.

كاتب فلسطيني الحرب على غزة   خط أحمر
قضية رأي عامswifty
بنك القاهرة
بنك مصر