خط أحمر
الثلاثاء، 21 مايو 2024 03:57 صـ
خط أحمر

صوت ينور بالحقيقة

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

صحة

الرعاية الصحية: مشروع ”EH-QIPS” أول نهج موحد لتحسين الجودة وسلامة المرضى بالمستشفيات

خط أحمر

شهد الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية والمشرف العام على مشروعي التأمين الصحي الشامل وحياة كريمة بوزارة الصحة والسكان، حفل اختتام المرحلة الأولى لمشروع التعاون الفني لوكالة التعاون الدولي اليابانية (جايكا) لتحسين الجودة وسلامة المرضى في المستشفيات "EH-QIPS" الذي أقيم اليوم بأحد الفنادق الكبرى بالقاهرة، تحت شعار "النهج المستمر لتحسين الرعاية الصحية".

جاء ذلك بحضور الأستاذ الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء طبيب بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، والدكتور أحمد طه، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، والسفير أوكا هيروشي، سفير دولة اليابان لدى مصر، والدكتور نعمة سعيد عابد، ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر، والسيد كاتو كين، ممثل الجايكا في مصر، والدكتورة آية نصار، نائب رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، بالإضافة إلى مدراء المشروع والمستشفيات والجودة المشاركة في مشروع "EH-QIPS"، وممثلين عن العديد من الجهات المعنية بقطاع الرعاية الصحية في مصر، حيث تم استعراض الإنجازات والتقدير للجهود المبذولة في تحسين جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى.

وقال الأستاذ الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، في كلمته خلال الاحتفالية، إن اختتام مشروع "EH-QIPS" يمثل منعطفًا هامًا في رحلة مصر نحو تحسين الرعاية الصحية، وأعرب عن الفخر بالجهود الكبيرة التي بذلت في المشروع ودور فرق العمل المشاركة في هذا المشروع النوعي، وأشار إلى أهمية التعاون والالتزام بتحقيق رؤية مصر في تحسين جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى من خلال التدريب والتحسين المستمر، وأكد نجاح المشروع في تطوير قدرات العاملين في المجال الصحي وتعزيز النظام الإداري والتشغيلي في المستشفيات، مشيرًا إلى إيجابية النتائج التي تحققت بتحسين الأداء والجودة في عدد من المستشفيات المصرية المشمولة بالمشروع.

وأكد مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، على أهمية الالتزام القوي بمواصلة هذا النهج المستمر لتحسين الرعاية الصحية في مصر، ودعا إلى الاستفادة من الابتكار واستخدام التكنولوجيا لتحقيق أفضل النتائج وضمان سلامة المرضى، بالإضافة إلى تعزيز التعاون مع جهات محلية ودولية مثل وكالة التعاون الدولي اليابانية (جايكا) ومنظمة الصحة العالمية، وعبر عن تقديره العميق للجميع الذين ساهموا في نجاح هذا المشروع لتعزيز القدرات الصحية وتحقيق رؤية مستدامة ومزدهرة في البلاد، مؤكدًا أن العلاقات المصرية اليابانية شهدت نقلة نوعية في عهد فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وأن هذا العمل المشترك سيستمر في تعزيز الرعاية الصحية وتحقيق حياة كريمة لجميع المواطنين في مصر.

وألقى الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية ورئيس اللجنة التنسيقية لمشروع التعاون الفني لوكالة التعاون الدولي اليابانية (جايكا)، في احتفالية اختتام المرحلة الأولى لمشروع "EH-QIPS" كلمة شكر وتقدير لجميع الفرق والأفراد الذين ساهموا في نجاح المشروع، وأشار إلى أهمية تحسين جودة وسلامة المرضى في المستشفيات المصرية، مشيرًا إلى أن مشروع "EH-QIPS" أول نهج موحد لتحسين الجودة وسلامة المرضى في المستشفيات بمختلف قطاعات الصحة في مصر، وأكد أن نجاح تطبيق المشروع هو نتيجة تضافر كل الجهود لفريق العمل المصري والياباني، كما أكد أهمية التعاون لتوطين أحدث الخبرات والممارسات الدولية في جودة الرعاية الصحية للمواطنين، وأكد مواصلة الالتزام بتطوير النظام الصحي وتحقيق حياة كريمة للمواطنين.

وأوضح الدكتور السبكي، أن المشروع الذي تم تنفيذه بالتعاون مع وكالة التعاون الدولي اليابانية (جايكا) كان يهدف إلى تعزيز القدرات وتحسين الجودة وسلامة المرضى في المستشفيات المصرية، مشيرًا إلى أنه تم تنفيذ مجموعة من الإجراءات والبرامج التدريبية لتطوير مهارات العاملين في المجال الصحي وتعزيز النظام الإداري والتشغيلي في المستشفيات.

وأشار الدكتور السبكي، إلى النتائج الإيجابية التي تحققت خلال فترة تنفيذ المشروع، حيث تم تحسين الأداء والجودة في 50 مستشفى من المستشفيات الحكومية المصرية المشمولة بالمشروع، كما أعلن فوز 5 مستشفيات الأكثر تميزًا في مسابقات المشروع من قِبل مقيمين اللجنة التنسيقية، وهم الأولى "مستشفى شرم الشيخ الدولي" التابعة لهيئة الرعاية الصحية في جنوب سيناء، يليها مستشفيات "الطوارئ والجراحات الدقيقة بأبوخليفة، مجمع الأقصر الطبي الدولي، الحياة بورفؤاد" التابعين لهيئة الرعاية في محافظات الإسماعيلية والأقصر وبورسعيد على التوالي، بالإضافة إلى مستشفى العجمي التخصصي بالأسكندرية.

وأشار الدكتور السبكي، إلى فوز "مجمع الإسماعيلية الطبي، العجمي التخصصي" كأفضل منشآتين تعزيزًا لثقافة السلامة لدى المرضى PSCS، علاوة على فوز مستشفى "رمد أسوان" كأفضل منشأة في الإبلاغ عن الأحداث العكسية OVR، ومستشفيات "الغردقة العام، سمالوط التخصصي، السويس العام" كأفضل منشآت في الالتزام بالنهج الياباني Quick Kaizen، ومستشفيات "بني سويف، 15 مايو التخصصي، المجمع الطبي بطنطا" كأفضل منشآت في إدارة الجودة QC STORY، و"أبوقير العام، الباجور التحصصي، الهلال للتأمين الصحي" كأفضل منشآت قدمت مشاريع Kaizen بأفكار ونتائج فريدة من نوعها.

وأضاف السبكي، أن "مجمع الإسماعيلية الطبي" فاز كأفضل مشروع تحسين Kaizen تم اختياره خلال التصويت بالمؤتمر، مؤكدًا تحقيق مشروع "EH-QIPS" تقدمًا كبيرًا وتأثيرًا إيجابيًا على تحسين الجودة، وأعرب عن تطلعه في أن يستمر العمل على تحسين الرعاية الصحية وتعزيز سلامة المرضى في المستشفيات، مع التركيز على الابتكار واستخدام التكنولوجيا لتحقيق أفضل النتائج.

واستعرض السبكي، خلال الاحتفالية، رؤية وأهداف قطاع الرعاية الصحية في مصر والخطة المستقبلية لتعميم مشروع "EH-QIPS" على جميع المستشفيات في الجمهورية، كما لفت إلى أن المشروع يتزامن مع مرور 70 عامًا على المساعدة التنموية من اليابان لمصر وبدء مرحلة جديدة من العلاقات الثنائية بعد زيارة فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، إلى طوكيو عام 2016، عقب زيارة رئيس الوزراء اليابانى الراحل شينزو آبى، إلى مصر عام 2015، والتي تبعهما إطلاق عدة مبادرات في إطار تعزيز التعاون المشترك وأكد على مثمرية العلاقات المصرية اليابانية ونجاحها في بناء شراكات استراتيجية بناءة وجوهرية في العديد من المجالات الحيوية وأهمها الرعاية الصحية.

وتابع السبكي: رحلتنا مع جايكا مستمرة في مشاريع أخرى لتحقيق المزيد من النجاحات وتعزيز بناء نظام رعاية صحية قوي ومستدام، وأهمها "تعميم النهج الياباني لتحسين الجودة وسلامة المرضى على جميع المستشفيات في الجمهورية، وإرسال بعثات من الميسرين الوطنيين إلى اليابان للتدريب على أحدث نظم الجودة وإعداد المدربين لنشر ثقافة الحودة في المستشفيات المصرية، بالإضافة إلى مشروع تعاوني جديد وهو الرعاية المتمركزة حول المريض".

وفي ختام كلمته، قدم الدكتور أحمد السبكي شكره الخاص لجميع الجهات المشاركة في المشروع، والقائمين على المشروع، وأعرب عن تفاؤله بمستقبل الرعاية الصحية في مصر وتطورها المستمر، مؤكدًا العمل على مواصلة هذا التطور المستمر، والعمل بكل تفانٍ وإصرار لتعزيز الوصول إلى أهداف رؤية مصر في تطوير الرعاية الصحية وتحسين جودتها وسلامة المرضى.

ومن جانبه، أشاد اللواء طبيب بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبي وإدارة التكنولوجيا الطبية، بتطبيق مشروعات تحسين الأداء بالمستشفيات المصرية، مؤكدًا انعكاس نتائجها بشكل مباشر على الاستغلال الأمثل للموارد وترشيد استهلاك الأدوية وعناصر تقديم الخدمة.

وأكد الدكتور أحمد طه، رئيس الهيئة العامة للاعتماد والرقابة الصحية، أن جودة الخدمات والرعاية الصحية المقدمة للمواطن المصري أصبحت مسارًا إلزاميًا في منظومة الصحة بالجمهورية الجديدة، تماشيًا مع أهداف التنمية المستدامة التي انعكست في رؤية مصر 2030، مؤكدًا أهمية الاستفادة من الخبرات الدولية في دعم إقامة نظم الجودة الصحية القوية والمستدامة.

وتابع الدكتور أحمد طه: نقدّر الخبرة اليابانية في دعم تطبيق معايير جودة الرعاية الصحية، ومشيرًا إلى أن الجودة هي الفارق الأساسي بين النظام الصحي القديم والتأمين الصحي الشامل الذي تبنت الدولة تطبيقه منذ عام 2019.

ومن جانبه، أعرب السفير أوكا هيروشي، سفير اليابان لدى مصر، عن إعجابه العميق بمشروع "EH-QIPS" والنجاح الذي حققه في تحسين الرعاية الصحية في مصر، مؤكدًا أن هذا المشروع الرائد يعكس التزام اليابان بتعزيز التعاون مع مصر في مجال الصحة والتنمية، وتابع: "إن مصر شريكٌ مهم لليابان، ونحن سعداء بأننا نساهم في تعزيز الرعاية الصحية في البلاد، من خلال مشروع "EH-QIPS"، حيث تم تحقيق تحسينات كبيرة في الجودة والسلامة في المستشفيات المصرية، مما يعود بالفائدة على المواطنين ويسهم في تحسين جودة حياتهم."

وأضاف السفير أوكا هيروشي، "نحن نؤكد استعداد اليابان لمواصلة دعم مصر في تحسين الرعاية الصحية وتعزيز التنمية المستدامة، وسنواصل تعزيز التعاون بين البلدين في مجال الصحة من خلال تبادل الخبرات والتكنولوجيا وتوفير التدريب، نثمن الشراكة الوثيقة بين اليابان ومصر في مجال الصحة، ونثق في أنها ستستمر في تحقيق نتائج إيجابية وتعزيز الصحة والرفاهية للشعب المصري، ونتطلع إلى مستقبل مشرق للتعاون الثنائي وتحقيق تحسينات مستدامة في القطاع الصحي في مصر."

وتابع كاتو كين، ممثل الجايكا في مصر: "نود أن نعبر عن إعجابنا الكبير بمشروع "EH-QIPS" والنتائج الإيجابية التي تحققت في تحسين الرعاية الصحية في مصر، لافتًا إلى أنه تحسنت مؤشرات أقسام الجودة في المستشفيات المستهدفة يالمشروع إلى 93%، وإدارة المستشفيات إلى 88%، وتطبيق أنشطة الجودة والسلامة إلى 71%، ورضاء العاملين والمرضى إلى 87%."

وأضاف ممثل الجايكا في مصر، "إننا فخورون بالشراكة الوثيقة التي تجمع جايكا بالحكومة المصرية والشركاء الآخرين في هذا المشروع الهام، يعكس هذا المشروع التزامنا المشترك بتحقيق أهداف التنمية المستدامة في مجال الصحة وتعزيز الرعاية الصحية في مصر، من خلال تعزيز القدرات الفنية والتدريب وتحسين النظام الإداري والتشغيلي، تم تحقيق تحسن كبير في جودة الرعاية الصحية وسلامة المرضى."

وأضاف، "نحن نؤكد التزامنا بمواصلة دعم مصر في تعزيز الرعاية الصحية وتحقيق التنمية المستدامة، سنستمر في تقديم الخبرات والمعرفة لتعزيز القدرات الصحية وتحقيق تحسينات مستدامة في النظام الصحي المصري، نحن نقدر الحكومة المصرية والشركاء الآخرين على التعاون الوثيق والجهود المشتركة في إنجاح مشروع "EH-QIPS"، ونشكر جميع العاملين في المجال الصحي الذين ساهموا في تنفيذ هذا المشروع وتحقيق نتائجه المبهرة، في جايكا، نعتز بشراكتنا الوثيقة مع مصر ونعد بمواصلة التعاون في مجال الرعاية الصحية والتنمية البشرية، نحن واثقون من أن هذه الشراكة ستستمر في تحقيق نتائج إيجابية وتحسينات مستدامة، لافتًا إلى بدء مشاريع تعاونية أخرى جديدة خلال الفترة القادمة."

واختتمت الاحتفالية، بتكريم القائمين على المشروع والفائزين الأكثر تميزًا في مسابقات مشروع الجايكا لتحسين الجودة وسلامة المرضى في المستشفيات "EH-QIPS" باستخدام النهج الياباني 5S Kaizen، والفائزين الأكثر تميزًا في المحاور الأخرى، كما شملت الاحتفالية العديد من الجلسات النقاشية والتفاعلية حول أحدث نظم الجودة وأفضل الممارسات العالمية.

أخبار مصر أخبار اليوم خط أحمر
قضية رأي عامswifty
بنك القاهرة
بنك مصر