خط أحمر
الثلاثاء، 21 مايو 2024 03:47 صـ
خط أحمر

صوت ينور بالحقيقة

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

اقتصاد

بنك CIB يقدم أفضل الطرق لتأمين معاملاتك البنكية الإلكترونية

خط أحمر

مزايا عديدة تقدمها البنوك لعملائها من خلال باقة مميزة من الخدمات الالكترونية البنكية التى تمكن العميل من إجراء جميع معاملاته البنكية عبر الإنترنت في أي وقت ومن أي مكان، أو حتى من المنزل.

ورغم سهولة إجراء المعاملات عبر الإنترنت، ألا أنها لا تخلو من المخاطر المحتملة، فإذا لم يتعامل العميل بحذر مع الخدمات الإلكترونية، قد تتعَرض البياناتك الشخصية والحسابات البنكية لمخاطر السرقة.

ويقدم البنك التجاري الدولي CIB مجموعة من النصائح والإرشادات لحماية المعاملات البنكية الإلكترونية نعرضها فيما يلي:

إحدى الوسائل الرئيسية لحماية الحسابات البنكية عبر الإنترنت هي كلمة المرور، فإذا تغاضى العميل عن استخدام كلمة مرور قوية فإنه يتعرض لمخاطر الاحتيال. لذلك، لابد من التأكد دائمًا من استخدام مجموعة من الأحرف الكبيرة والصغيرة والأرقام والرموز عند إنشاء كلمة المرور. فكلمة المرور الضعيفة التي تحتوي على معلومات شخصية للعميل تكون من السهل اختراقها بواسطة قراصنة الكمبيوتر، مثل تاريخ الميلاد أو الاسم، أو بعض المصطلحات الشائعة من الخلفية الثقافية أو الرياضة المفضلة، لذلك لابد من تغيير كلمة المرور بإستمرار مع ضرورة التأكد من تغييرها بعدم إضافة أحرف أو أرقام مختلفة إلى كلمة المرور الحالية ، وفى حالة مواجهة العميل صعوبة في تذكر كلمة المرور الخاصة به، يمكنه استخدام برنامج لإدارة كلمة المرور الذي يقوم بإنشاء وحفظ كلمات مرور جديدة حتى لا يضطر إلى القيام بذلك عند كل مرة يحاول تغيير كلمة المرور.

وبوجه عام، علي العميل الالتزام بإجراءات الأمان الأساسية والبديهية عند إجراء المعاملات البنكية الإلكترونية، مثل عدم مشاركة كلمة المرور الخاصة به مع أي شخص، وعدم إظهار الشاشة أو لوحة المفاتيح لأي شخص عند إجراء المعاملات. بالإضافة إلى ذلك، يمكن الالتزام ببعض العادات الجيدة، مثل عدم الدخول إلى الحسابات البنكية الإلكترونية باستخدام شبكات “Wi-Fi” العامة التي يَسهل اختراقها وبالتالي لن يتمكن من حماية معاملاته. لذلك، يفضل استخدام شبكة الإنترنت الآمنة بالمنزل للدخول إلى الحسابات البنكية أونلاين.

ينبغي أيضًا أن يكون العميل على دراية بممارسات الاحتيال الإلكتروني حتى لا يقع فريسة لمثل هذه الممارسات، فهي عبارة عن رسائل بريد إلكتروني أو رسائل قصيرة يقوم قراصنة الإنترنت بإرسالها للعميل مباشرةً في محاولة للحصول على معلومات مهمة مثل اسم المستخدم، وكلمات المرور وتفاصيل البطاقة الائتمانية. وتأتي هذه المحاولات في شكل مواقع إلكترونية موثوقة وكثيرة الاستخدام للاحتيال على العملاء بالضغط على روابط أو مشاركة معلومات سرية. ويتم تصميم الرسائل النصية والإلكترونية بنفس شكل ومظهر موقع الشركة الموثوقة، وفي بعض الحالات، قد تبدو مماثلة لموقع إلكتروني يقوم بزيارته بشكل متكرر للحصول على أحد الخدمات، فقد تبدو كأنها من أحد البنوك، أو موقع للتواصل الاجتماعي، أو موقع إلكتروني للسداد أونلاين، أو تطبيق أو متجر إلكتروني. كثيرًا ما تحتوي تلك الرسائل على قصص مثيرة للاهتمام أو تحتوي على ما يستدعي سرعة الرد، حيث تطالب العملاء باتخاذ إجراءات فورية عن طريق الضغط على رابط، أو فتح رسالة أو تحميل نسخة من مرفق.

هناك العديد من الأشخاص لا يعرفون شيئًا عن ممارسات الاحتيال الإلكتروني وقد يغفلون أنهم تعرضوا بالفعل لها. ولتجنب التعرض للاحتيال الإلكتروني، الابد من اتباع الخطوات التالية باستمرار:

• التأكد من تثبيت أحدث برامج الأمان على جهاز الكمبيوتر الشخصي

• التأكد من أن التليفون المحمول يقوم بتحديث البرامج باستمرار

• عند تسجيل الدخول لأي خدمة عبر الإنترنت، لابد من التأكد من صحة عنوان الموقع الإلكتروني (URL) وأنه لم يتم التلاعب به بأي شكل من الأشكال.

• لا تقم أبدًا بتحميل أي ملفات أو مرفقات من مصادر مجهولة تتضمن صيغ غير مألوفة، أو بدون وصف واضح لما سيقوم بتحميله.

• في حال اعتقاد العميل انه تعرض لعملية احتيال إلكتروني، لابد من الاتصال بالجهة التي تعتقد أنه تم انتحال صفتها للتحقق من صحة ما تم إرساله قبل الضغط على أية روابط أو إعطاء البيانات السرية لأي شخص.

• لابد من استخدام دائمًا خاصية “رموز الأمان المتعددة”، حيث يوفر بعض مقدمي الخدمة المزيد من الأمان بطلب كلمتي مرور أو أكثر، أو أسئلة الأمان أو الرقم السري المتغير (OTP) لتسجيل الدخول لحسابات العميل .

ولمزيد من الأمان، يمكن استخدام الرقم السري المتغير (OTP) الذي يعد أحد رموز الأمان الخاصة بالعميل فقط لتسجيل الدخول لحساباته الشخصية، فهو يقوم بإنشاء كلمة مرور عشوائية يتم إرسالها إلى التليفون المحمول أو يتم إنشاؤها من خلال تطبيق للتحقق من الهوية وتنتهي صلاحيتها في غضون دقائق بعد الحصول عليها، مما يجعلها الحل الأمثل لحماية المعاملات الإلكترونية الهامة مثل المعاملات البنكية. وتقوم العديد من البنوك بتوفير تطبيقات لتسهيل الحصول على الرقم السري المتغير لتأمين المعاملات البنكية وضمان راحة العملاء.

وبالإضافة إلى اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتأمين كلمة المرور الخاصة بالحسابات البنكية، يتخذ البنك إجراءات أخرى لتأمين بيانات العملاء من خلال تشفير المعاملات، حيث يتم تحويل البيانات إلى نموذج مشفر قبل إرسالها عبر الإنترنت لمنع المستخدمين غير المصرح لهم من الاطلاع عليها.

وفي الختام، رغم المخاطر المحتملة لإجراء المعاملات المالية عبر الإنترنت، ألا إنها تمنح العديد من المزايا في المقابل، مثل إمكانية متابعة أرصدة الحسابات أونلاين وهو ما يوفر رسوم المعاملات داخل الفروع، وإيداع الشيكات وتحويل الأموال للأصدقاء والعائلة وغيرها من المزايا. لذلك احرص على اتخاذ الاحتياطيات اللازمة للاستماع بتلك المزايا وفي نفس الوقت الحفاظ على أمن البيانات.

أخبار البنوك بنوك أخبار الاقتصاد أخبار مصر أخبار اليوم خط أحمر
قضية رأي عامswifty
بنك القاهرة
بنك مصر