خط أحمر
الأربعاء، 26 يناير 2022 01:27 صـ
خط أحمر

صوت ينور بالحقيقة

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

مقالات

نيفين منصور تكتب: السادة النواب الأفاضل.. عنصر الوقت شديد الأهمية!

خط أحمر

منذ صدور قانون التأمينات والمعاشات رقم ١٤٨ لسنة ٢٠١٩ ونحن نناقش مزايا وعيوب هذا القانون الجديد.. وبالتأكيد أي مزايا جديدة يضيفها أي قانون حديث التشريع يتم الترحيب بها من الجميع فهي تعد مكتسبات جديدة لصالح المواطن المصري لم تكن موجودة من قبل وإضافتها يرسخ مبدأ أن مصلحة المواطن فوق أي اعتبارات فيما لا يتعارض مع مصلحة الوطن.

والأهم دائما من متابعة الإيجابيات المستحدثة هو دراسة السلبيات الموجودة ولا يخفي علي أحد ما حدث مع عدد كبير من السادة المواطنين بسبب صدور قانون التأمينات الجديد منذ شهر أغسطس ٢٠١٩ الذي تم تطبيقه بالفعل في يناير ٢٠٢٠. علي الرغم من تأخر صدور لائحته التنفيذية والتي صدرت مؤخراً في ٢٨ سبتمبر ٢٠٢١ .

البعض منهم تقدم بطلب للحصول علي المعاش المبكر قبل صدور القانون ولكن عاقت الظروف دون أن يصرف معاشه في غضون شهر ديسمبر ٢٠١٩ فأصبح عالقاً بعد العمل بالقانون الجديد في يناير ٢٠٢٠ و البعض الآخر تم تسريحه من عمله وتأخرت إجراءات صرف المعاش أيضا حتي تم محاصرته بالقانون الجديد ،، وآخرون أصيبوا بمشاكل صحية وتقدموا للحصول علي المعاش المبكر واصطدموا بالشروط التعجيزية التي عاقت دون تنفيذ طلبهم وأصبحوا جميعا دون معاش أو تأمين صحي حتي يبلغ بعضهم سن الستين فيحصلوا علي معاشهم وفقا للقانون الجديد .

طرحنا هذا القانون للنقاش في جلسات حوارية متعددة وحلقات متلفزة مع العديد من الأطراف في محاولة لطرح كل وجهات النظر وفي محاولة أيضاً لإيجاد الحلول .. البعض أشار بأن القانون تم وضعه وفقاً لدراسة إكتوارية أكدت أن لو استمر الحال علي طلبات المعاش المبكر كما كان يحدث من قبل فإن إيرادات صندوق التأمينات لن تكفي في السنوات القليلة القادمة لسداد التزاماتها تجاه السادة أصحاب المعاشات .. وبالتالي فإن القانون الجديد سوف يضع شروط تعجيزية للحد من ظاهرة المعاش المبكر.

البعض الآخر من السادة المسؤولين أشار إلي أن بعض السادة المتقدمين للمعاش المبكر يحصلون علي المعاش ثم يتقدمون إلي وظائف جديدة بمرتبات جديدة… والبعض الآخر أكد أن لكل قانون ضحايا وبالتالي البعض سيدفع الثمن علي حساب المصلحة العامة للدولة.

استمعنا أيضا لوجهات نظر متعددة من السادة النواب الأفاضل ووعد البعض منهم بمراجعة القانون وتعديل بعض الشروط التعجيزية لحل تلك الأزمة .. ولكن حتي الآن لم نجد أي إجراء أخذ حيز التنفيذ .. فقط مقترحات وأقوال .. بالتأكيد نهتم جميعا بإعادة بناء مصر بصورة سليمة مبنية علي أسس علمية ودراسات من خبراء بهدف تنمية الموارد وتلافي المشكلات والنهوض بالوطن ولكن..حياة المواطن لا تتجزأ ولا يمكن أن تتأجل لحين حل تلك المشكلات التي ظهرت بوضوح خلال السنوات الماضية في محاولة لإصلاح فساد سابق في عهود سابقة.

إذا تحدثنا من وجهة نظر الخبراء سننظر من زاوية واحدة وهي كيفية فض الاشتباك بين الصندوق والموازنة العامة للدولة وتنمية الموارد ووضع شخصية اعتبارية منفصلة لأموال التأمينات واستثمارها والحفاظ عليها من التلاشي ، ولكن هناك وجهة نظر أهم يجب أن تؤخذ في الاعتبار ألا وهي حياة المواطن ومن سيقع عليه الضرر وكيف نحافظ علي حياة الأسرة المصرية من الانهيار وكيف نعوض من تضرر رغما عنه بسبب تطبيق القانون، وكيف نقضي علي ظاهرة تسريح العمالة قبل أن نقضي علي ظاهرة المعاش المبكر،، وكيف نوفر التأمين الصحي للمواطن سواء كان يعمل أو عاطل عن العمل قبل ربط التأمين الصحي بإجراءات الحصول علي المعاش أو العمل كما يحدث بالفعل.

قلة قليلة فقط من الحاصلين علي المعاش المبكر لديهم الفرصة للالتحاق بعمل آخر ، الموضوع متوقف علي خبراتهم السابقة في مجال العمل وحالتهم الصحية والسن.. الفرص ليست متوفرة للجميع ..ولا يخفي علي أحد سطوة بعض رجال الأعمال في القطاع الخاص وتسريحهم للعمالة وتوقيع العامل علي استمارة ٦ كشرط أساسي للالتحاق بالعمل حتي يتم الاستغناء عنه وفقا لرغبة صاحب العمل ووقتما شاء.

لا يخفي علي أحد العوار الموجود في قانون العمل الحالي رقم ١٢ لسنة ٢٠٠٣ الذي يحتاج بالتأكيد للتعديل لتوفير مبدأ الأمان الوظيفي والمحافظة علي حقوق العاملين.. نحتاج لإعادة هيكلة حزمة من القوانين التي تنظم سوق العمل سواء قطاع خاص أو عام وأهمهم ما يؤمن العامل بعد الاستغناء عنه حتي يستطيع أن يعيش حياة آدمية ترحم إنسانيته.

السادة النواب الأفاضل ،، عنصر الوقت شديد الأهمية عندما نجد العديد من المتضررين وهم بالآلاف ،، منهم من ينهار نفسيا ومجتمعيا ولا يقوي علي الصمود… نعلم أن لدي البعض منكم الرغبة الحقيقية لتعديل القانون أو طرح حلول مؤقتة تقضي علي الأزمة لحين تعديله.. نشكر جهود الجميع ولكن سرعة اتخاذ القرار هو العنصر الأهم رأفة بمن تضرروا وصبروا دون معاش ودون تأمين صحي،، من منا يستطيع أن يتحدي المرض دون علاج؟ اليوم الواحد في حياة المتضرر يمر كالسنوات العجاف ويصيبه بالإحباط واليأس.. أنتم تمثلون الشعب فرحمة بمن تضرر ،، اتخاذ قرارات التعديل يجب أن تتم في أسرع وقت ممكن .

نيفين منصور السادة النواب الأفاضل عنصر الوقت شديد الأهمية خط احمر

أسعار العملات

العملةشراءبيع
دولار أمريكى​ 15.698615.7986
يورو​ 17.179017.2947
جنيه إسترلينى​ 19.461619.5808
فرنك سويسرى​ 16.256216.3614
100 ين يابانى​ 14.599314.6936
ريال سعودى​ 4.16854.1973
دينار كويتى​ 50.107350.5232
درهم اماراتى​ 4.27354.3015
اليوان الصينى​ 2.21032.2272

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 905 إلى 907
عيار 22 830 إلى 832
عيار 21 792 إلى 794
عيار 18 679 إلى 681
الاونصة 28,150 إلى 28,221
الجنيه الذهب 6,336 إلى 6,352
الكيلو 905,143 إلى 907,429
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
بنك القاهرة
بنك القاهرة