خط أحمر
الخميس، 13 يونيو 2024 02:45 مـ
خط أحمر

صوت ينور بالحقيقة

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

مقالات

منصور جبر يكتب: تعظيم أهل الجاهلية لمكة

خط أحمر

كانت الجاهلية عبر التاريخ يعظمون مكة والكعبة المشرفة، ويبجلونها ويوقرونها، ويهابون حُرمتها.

فحرَّموا سُكْنَى مكة، وكانوا يعظِّمون أن يبنوا بها بيتاً، وكانوا يكونون بها نهاراً، فإذا جاء الليل خرجوا إلى الحِل، ولا يستحلُّون الجناية بمكة، فأذِنَ لهم قُصَي أن يبنوا في الحرم، وقال لهم: إنكم إن سكنتم حول البيت هابتكم العرب ولم تستحل قتالكم.

وكان من تعظيمهم للكعبة قبل الإسلام أنهم يبنون بيوتهم مدورة الشكل مهابة مشابهة الكعبة، فلا تكون مكعبة ومربعة إلا هي. وأول من بنى بيتا مربعا هو حُمَيد بن زُهَير، فقالت قريش: رَبَّعَ حُمَيْدٌ بَيْتا، إما حياةً وإمَّا مَوْتا، ثم بنوا بيوتا مربعة الشكل.

وكانوا لا يَدخلون الكعبة بنعالهم، وأول من خلع نعله عند دخول الكعبة هو الوليد ابن المغيرة تعظيما لها وإجلالا، فجرى ذلك على عادة الناس إلى يومنا هذا.

وكانت الجاهلية في مكة يعظمون الأشهر الحرم.

كما كانوا يعظمون من يحتمي ببيته، ويجيرون من استجار بمكة. فكان الرجل يرى فيه قاتل أبيه فلا يثأر منه ولا يزعجه.

وكان من أراد أن يخاصم أو بعاتب أهله ذهب إلى الحل، حتى لا يخاصمهم في حرم الله.

كما كان أهل مكة في الجاهلية يكرمون الحجيج، فيقدمون لهم السقاية والرفادة مجانا إكراما لهم وتوقيرا لحرم الله.

وكان من تعظيم قريش للبيت أنهم فرضوا على العرب أن يطرحوا أزوادَ الحل إذا دخلوا الحرم أي من طعام ومأكل، وأن يُخْلُوا ثياب الحل، ويستبدلوا بها ثياب الحرم، إما شِرَىً وإما عارِيَّة وإما هِبَة، فإن وجدوا ذلك وإلا طافوا بالبيت عرايا، كل ذلك من أجل ألا يُدْخِلوا طعامَ ولباس الحِل إلى الحرم، خشية ألا تكون من كسب طيب، أو أن تكون ثيابا عصوا الله فيها.

ولما أرادت قريش إعادة بناء الكعبة خافت من هدمها أن يصيبهم عذاب الله وسخطه، ثم بنوها، واشترطوا أن يكون بناؤها من كسب طيب، لا من ربا، ولا من ميسر، ولا من مهر بغي.

هكذا كانت قريش وأهل الجاهلية قبل الإسلام يعظمون مكة، ويهابون حرمتها وجنابها.

وقد قالت سُبَيعة بنت الأحبّ لابن لها يقال له خالد، تعظِّم عليه حُرمة مكة، وتنهاه عن البغي فيها:

أبُنَيَّ لا تظلِم بمكَّةَ
لا الصغيرَ ولا الكبيرْ

واحفظ مَحارمَها بُنَيَّ
ولا يغرّنْـك الغَرورْ

أبُنَيَّ من يظلم بمكَّةَ
يلق أطْرافَ الشُّرورْ

أبُنَيَّ قد جَرّبتُهـا
فوجدتُ ظالمهـا يَبور

منصور جبر تعظيم أهل الجاهلية لمكة خط أحمر
قضية رأي عامswifty
بنك القاهرة
بنك القاهرة