خط أحمر
الجمعة، 21 يونيو 2024 09:20 مـ
خط أحمر

صوت ينور بالحقيقة

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

أخبار

وزير الري: مصر لديها خبرات متميزة في إدارة المياه تحرص على مشاركتها مع الدول الإفريقية الشقيقة

خط أحمر

أكد الدكتور هاني سويلم، وزير الموارد المائية والري، امتلاك مصر خبرات متميزة في مجال إدارة المياه، تحرص على مشاركتها مع الدول الإفريقية الشقيقة، التي تتمتع بوفرة مواردها المائية ولكنها تواجه تحدٍ ناتج عن ضعف منظومة إدارة المياه.

جاء ذلك، خلال كلمة لوزير الري، في ختام الدورة التدريبية 44 في مجال «هيدرولوجيا البيئة في المناطق الجافة وشبه الجافة» والتي انعقدت فعالياتها بمركز التدريب الإقليمي التابع لمعهد بحوث الهيدروليكا ولمدة شهرين، بمشاركة 23 متدربا من دول حوض النيل والقرن الإفريقي (السودان - جنوب السودان - كينيا - تنزانيا - رواندا - الكونغو الديموقراطية - الصومال – مصر ).

وبحسب بيان لوزارة الري، فقد حصل المتدربون على منح دراسية لحضور الدورة التدريبية مقدمة من وزارة الموارد المائية والري والمبادرة المصرية للتنمية فى دول حوض النيل بوزارة الخارجية.

وحضر فعاليات ختام الدورة التدريبية كل من الدكتور شريف محمدي رئيس المركز القومي لبحوث المياه، السفير محمد عزمي نائب الأمين العام للوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية، السفير ريتشارد موتايوبا سفير دولة تنزانيا بالقاهرة، الدكتور سامي سعد مدير معهد بحوث الهيدروليكا، وعدد من السادة ممثلى البعثات الدبلوماسية للدول المشاركة بالقاهرة.

وتضمنت كلمة الوزير، تهنئة المتدربين لاجتيازهم البرنامج التدريبي، الذى يهدف لرفع وتنمية قدرات الباحثين والمختصين من أبناء دول حوض نهر النيل والقرن الإفريقي على المستوى الفني، وتبادل الخبرات والأفكار بين المتدربين من مختلف الدول.

احتياجات مصر المائية وإجراءات التعامل معها

واستعرض الدكتور سويلم مجهودات الوزارة فى التعامل مع تحديات المياه في مصر، والمتمثلة في محدودية موارد مصر المائية، والتي تُقدر بنحو ٥٩.٦٠ مليار متر مكعب سنويا، يقابلها احتياجات مائية تُقدر بنحو ١١٤ مليار متر مكعب سنويا، مع استيراد محاصيل زراعية من الخارج تقابل استهلاك مائي يُقدر بنحو ٣٣.٥٠ مليار متر مكعب سنوياً من المياه، مع إعادة استخدام ٢٠.٩٠ مليار متر مكعب سنوياً من المياه.

وأشار إلى أن هذه الفجوة الكبيرة بين الموارد والاحتياجات المائية دفعت مصر لتنفيذ ثلاثة مشروعات كبرى في مجال معالجة مياه الصرف الزراعي بطاقة تصل إلى ٤.٨٠ مليار متر مكعب سنويا، هي محطات الحمام وبحر البقر والمحسمة.

دعم مصر للأشقاء الأفارقة في مجال المياه

وأوضح وزير الري، أن مصر تقدم بالفعل العديد من أشكال الدعم للأشقاء الأفارقة وخاصة دول حوض النيل، بتنفيذ العديد من المشروعات في مجال المياه لخدمة المواطنين في هذه الدول، بالإضافة إلى إطلاق مصر لمبادرة «AWARe» والتي تهدف لخدمة الدول الإفريقية وتوفير تمويل لها من الجهات المانحة لتنفيذ مشروعات على الأرض في مجال التكيف مع التغيرات المناخية، متوجهاً بالدعوة لكافة الدول للمشاركة في هذه المبادرة الهامة والاستفادة منها.

وأكد حرص الوزارة على دعم الدول الإفريقية في مجال التدريب وبناء القدرات من خلال تدشين "المركز الإفريقي للمياه والتكيف المناخى"، والذى تم من خلاله تدريب ١٠٠ مختص إفريقي خلال الفترة الماضية، ومن المقرر تدريب ٢٥٥ متدربا آخرين حتى نهاية العام الحالي، كما يجرى الإعداد لمنظومة تدريبية توفر التدريب اللازم لـ١٥٠٠ متدرب خلال ثلاث سنوات.

تعزيز التعاون بين الأشقاء الأفارقة

ومن جهته، أعرب الدكتور شريف محمدي، عن أمنياته بأن تكون الدورة التدريبية قد حققت الهدف منها فى تعزيز التعاون بين الأشقاء الأفارقة وتبادل الأفكار والمقترحات وتقديم حلول مبتكرة للتعامل مع تحديات المياه، وتحقيق التواصل بين المتدربين من مختلف الدول.

وأشار لتدريب ١٨٠٠ متدرب عربى وإفريقى من خلال معهد بحوث الهيدروليكا على مدى السنوات الماضية، مؤكدا تكرار المركز القومى لبحوث المياه هذه البرامج التدريبية مستقبلاً لتحقيق المزيد من الفوائد للأشقاء الأفارقة.

دور الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية في تدريب الأفارقة

وأوضح السفير محمد عزمي، الدور الهام الذى تقوم به "الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية بوزارة الخارجية" فى مجال التدريب ورفع القدرات لأبناء القارة الإفريقية، وخاصة دول حوض النيل والقرن الإفريقي.

وأشار إلى أهمية التدريب وبناء القدرات في مجال المياه بالقارة الإفريقية لمواجهة تحديات المياه والمناخ بالقارة، وصولا لتحقيق رؤية إفريقيا للمياه ٢٠٢٥ وأهداف التنمية المستدامة ٢٠٣٠ وأجندة الاتحاد الإفريقي ٢٠٦٣ .

كلمة المتدربين الأفارقة

ومن جهتهم توجه المتدربون - خلال كلمة ألقاها عنهم أحد المتدربين - بالشكر لوزارة الموارد المائية والرى والمركز القومى لبحوث المياه على حسن الاستضافة والتنظيم.

وأشارت كلمة المتدربين إلى أهمية موضوع البرنامج التدريبى فى خدمة إدارة المياه بالدول الإفريقية، وما تحقق من استفادة للمتدربين خلال الزيارات الميدانية لمشروعات الري المصرية.

وينظم معهد بحوث الهيدروليكا التابع للمركز القومى لبحوث المياه سنوياً هذه الدورة التدريبية، التي يقوم بالتدريس فيها نخبة من الأساتذة والباحثين من معاهد المركز القومى لبحوث المياه (الموارد المائية - المياه الجوفية - النيل - التغيرات المناخية).

ويتم تقديم العديد من الموضوعات المتعلقة بالمياه مثل (هيدرولوجيا نهر النيل - هيدرولوجيا الأودية - الإدارة المتكاملة للموارد المائية - أخلاقيات المياه - تصميم أعمال الحماية من السيول - حصاد المياه - طرق استكشاف وحفر آبار المياه الجوفية - التغيرات المناخية وتأثيرها على الموارد المائية - نظم المعلومات الجغرافية - الاستشعار عن بعد- وغيرها من الموضوعات التطبيقية).

الري مصر المياه الدول الإفريقية الهيدروليكا الموارد المائية خط أحمر
قضية رأي عامswifty
بنك القاهرة
بنك القاهرة