خط أحمر
الثلاثاء، 21 مايو 2024 04:11 صـ
خط أحمر

صوت ينور بالحقيقة

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رياضة

صلاح يستعيد بريقه ويصنع التاريخ في فوز ليفربول على توتنهام بالدوري الإنجليزي

خط أحمر

كان النجم الدولي المصري محمد صلاح على موعد مع التاريخ في بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، خلال فوز فريقه ليفربول 4 / 2 على ضيفه توتنهام هوتسبير، اليوم الأحد، في المرحلة الـ36 للمسابقة العريقة.

وافتتح صلاح التسجيل لليفربول في الدقيقة 16 عبر ضربة رأس رائعة، ليصل إلى هدفه التاسع في مرمى توتنهام بالبطولة ويصبح أكثر لاعبي ليفربول تسجيلا للأهداف في شباك الفريق الأبيض في البطولة، متفوقا على روجر هانت وكيني دالجليش وإيان راش، أساطير الفريق الأحمر الذين أحرزوا 8 أهداف.

ورفع صلاح رصيده التهديفي في الدوري الإنجليزي إلى 18 هدفا في الموسم الحالي، ليحتل المركز الخامس حاليا بقائمة الهدافين، بفارق 7 أهداف خلف النرويجي إرلينج هالاند، مهاجم مانشستر سيتي (المتصدر).

وكان قائد منتخب مصر قد سجل 9 أهداف ضد توتنهام بقميص ليفربول قبل مباراة الأمس، بواقع 8 أهداف في الدوري، وهدف وحيد في نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2019.

وساهم صلاح بالهدف الثاني لليفربول في الدقيقة 45، الذي أحرزه زميله الأسكتلندي أندي روبرتسون، بعدما تابع تسديدة (الفرعون المصري)، التي ارتدت من حارس مرمى توتنهام.

وأضاف الهولندي كودي جاكبو الهدف الثالث لليفربول في الدقيقة 50، فيما تكفل هارفي إليوت بإحراز الهدف الرابع لأصحاب الأرض في الدقيقة 59، بتسديدة رائعة، من خلال تمريرة حاسمة عبر صلاح.

وبات صلاح، الذي أثار الجدل الأسبوع الماضي بدخوله في مشادة مع الألماني يورجن كلوب مدرب ليفربول خلال لقاء الفريق مع ويستهام يونايتد، أول لاعب في تاريخ الدوري الإنجليزي يصل لحاجز الـ10 أهداف في كل من الصناعة والتسجيل لمدة 3 مواسم متتالية.

وانتفض توتنهام في الشوط الثاني، بعدما أحرز لاعباه البرازيلي ريتشارليسون والكوري الجنوبي هيونج مين سون هدفين في الدقيقتين 73 و77 على الترتيب.

بتلك النتيجة، ثأر ليفربول من خسارته 1 / 2 أمام توتنهام في مباراة الفريقين بالدور الأول، كما حقق فوزه الثاني فقط في لقاءاته الستة الأخيرة بالبطولة.

وارتفع رصيد ليفربول، إلى 78 نقطة، لكنه بقي في المركز الثالث، في حين توقف رصيد توتنهام عند 60 نقطة في المركز الخامس، لتتقلص آماله في الدخول للمراكز الأربعة الأولى في ترتيب البطولة المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

ويبتعد توتنهام بفارق 7 نقاط خلف أستون فيلا، صاحب المركز الرابع، مع تبقي 3 لقاءات فقط للفريق اللندني بالمسابقة في الموسم الحالي.

وتعد هذه هي المرة الأولى، التي يخسر خلالها توتنهام في 4 مباريات متتالية في الدوري الإنجليزي منذ عام 2004.

وبدأت المباراة بهجوم مباغت من جانب توتنهام، الذي حصل على ركلة حرة على حدود المنطقة من جهة اليسار في الدقيقة الثالثة نفذها بيدرو بورو بعرضية إلى داخل منطقة الجزاء ابعدها الدفاع ثم تابعها بابي ماتار سار بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء مرت بعيدة عن المرمى.

بمرور الوقت، بدأ ليفربول الدخول في أجواء اللقاء، وكاد صلاح أن يفتتح التسجيل في الدقيقة السابعة، حينما سدد كرة رائعة من على يمين منطقة الجزاء، لكنها ارتطمت في العارضة.

وعاد صلاح لتهديد مرمى توتنهام من جديد في الدقيقة التاسعة، حيث سدد من يمين المنطقة ابعدها جوليلمو فيكاريو، حارس مرمى توتنهام، من يسار مرماه، فتابعها هارفي إليوت بتسديدة قوية، لكن الأرض انشقت عن كريستيان روميرو، مدافع الفريق اللندني، الذي أبعد الكرة من على خط المرمى.

وترجم ليفربول أداءه الهجومي بتسجيل صلاح الهدف الأول للفريق الأحمر في الدقيقة 16، حيث تلقى تمريرة عرضية من الجانب الأيسر بواسطة كودي جاكبو، ليسدد ضربة رأس رائعة، واضعا الكرة داخل الشباك.

واصل ليفربول هجماته في محاولة لمضاعفة النتيجة، وأضاع صلاح فرصة أخرى في الدقيقة 32، عندما انفرد بالمرمى، وسدد من داخل المنطقة، لكن الدفاع تدخل في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمامه، لتصطدم به مرة أخرى ومرت إلى ركلة مرمى.

وسدد جاكبو من خارج المنطقة في الدقيقة 37، لكن فيكاريو كان في الموعد، أعقبها تسديدة مماثلة من ترينت أليكسندر أرنولد في الدقيقة 40، ارتدت من دفاع توتنهام، ثم تسديدة مباشرة من داخل المنطقة بواسطة لويس دياز في الدقيقة التالية، ذهبت إلى ركلة مرمى.

وجاءت الدقيقة 45، لتشهد الهدف الثاني لليفربول من خلال أندي روبرتسون، الذي أرسل عرضية من يسار منطقة الجزاء لصلاح، الذي قابلها بتسديدة مباشرة، تصدى لها حارس توتنهام، لتذهب الكرة للاعب الأسكتلندي، المتواجد أمام المرمى مباشرة، ليضع الكرة بكل سهولة إلى داخل الشباك، وينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول بثنائية نظيفة.

استمر النشاط الهجومي لليفربول مع انطلاق الشوط الثاني، حيث أضاع صلاح فرصة محققة في الدقيقة 49، حينما تلقى تمريرة جعلته في وضع انفراد بالمرمى، لكنه سدد كرة ضعيفة ذهبت لأحضان فيكاريو.

وعزز جاكبو تقدم ليفربول بهدف ثالث في الدقيقة 50، حيث استخلص إليوت الكرة من إيميرسون رويال، لاعب توتنهام، قبل أن يمرر عرضية من الجانب الأيمن، قابلها اللاعب الهولندي بضربة رأس متقنة، واضعا الكرة على يمين فيكاريو، الذي حاول التصدي لها دون جدوى لتحتضن الشباك.

وأهدر صلاح فرصة أخرى لليفربول في الدقيقة 52، حيث سدد دون رقابة من يمين المنطقة، لكن الكرة اصطدمت في الدفاع لنخرج إلى ركنية لم تسفر عن شيء.

وسنحت أول فرصة للتسجيل من جانب توتنهام في الدقيقة 54، حينما تسلم بيدرو بورو تمريرة عرضية من الناحية اليمنى عبر بيرنان جونسون، ليسدد ضربة رأس، لكن البرازيلي أليسون بيكر، حارس مرمى ليفربول، أمسك الكرة بثبات.

ولم تمر سوى 5 دقائق حتى أضاف إليوت الهدف الرابع لليفربول، حيث تلقى تمريرة من صلاح، ليسدد قذيفة مدوية من خارج المنطقة، واضعا الكرة في الزاوية اليمنى العليا للمرمى.

حاول جيمس ماديسون تقليص الفارق، فأطلق تسديدة من خارج المنطقة، في الدقيقة 62، ذهبت سهلة إلى بيكر، قبل أن يطلق قذيفة أخرى بعدها بثلاثة دقائق، علت العارضة.

ورد ليفربول بتسديدة ضعيفة عن طريق هارفي إليوت من على حدود المنطقة في الدقيقة 72، ذهبت سهلة إلى فيكاريو، قبل أن يقلص ريتشارليسون الفارق لتوتنهام في الدقيقة التالية.

وتلقى النجم البرازيلي (البديل) تمريرة عرضية زاحفة من الطرف الأيمن بواسطة جونسون، ليسدد مباشرة من داخل المنطقة، في ظل حراسة من دفاع ليفربول، واضعا الكرة على يمين بيكر وتسكن الشباك.

واستغل توتنهام استمرار حالة الهدوء على أداء لاعبي ليفربول، ليضيف هيونج مين سون الهدف الثاني للفريق الأبيض في الدقيقة 77.

وبعد سلسلة من التمريرات بين لاعبي توتنهام، وصلت الكرة إلى ريتشارليسون، الذي مرر الكرة إلى سون، الذي سدد بكل هدوء من داخل المنطقة، واضعا الكرة أرضية على يمين بيكر داخل المرمى.

وأضاع صلاح فرصة مؤكدة لتسجيل هدف جديد لليفربول في الدقيقة 80، مستغلا سوء تمركز لاعبي توتنهام، حيث تهيأت أمامه الكرة وهو بمواجهة المرمى مباشرة، لكن الكرة مرت من أمامه بجوار القائم الأيسر وسط دهشة الجميع.

وحاول أليكسندر أرنولد استغلال تقدم فيكاريو عن مرماه، ليسدد كرة ساقطة (لوب) خلف حارس توتنهام، لكنها تعلو العارضة بقليل في الدقيقة 82، فيما أرسل صلاح تمريرة بينية إلى دومينيك سوبوسلاي في الدقيقة 86، سددها اللاعب المجري مباشرة من داخل المنطقة، مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

وأحرز صلاح هدفا في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب لكنه سرعان ما ألغاه حكم المباراة بداعي وقوع زميله الأوروجواياني داروين نونيز في مصيدة التسلل، لينتهي اللقاء بفوز ليفربول 4 / 2 على توتنهام.

محمد صلاح ليفربول توتنهام الدوري الإنجليزي خط أحمر
قضية رأي عامswifty
بنك القاهرة
بنك مصر