خط أحمر
الجمعة، 19 أبريل 2024 08:49 صـ
خط أحمر

صوت ينور بالحقيقة

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

خارجي

مسؤولو الأمم المتحدة يدينون الهجوم الإسرائيلي على فريق مساعدات تابع لمنظمات غير حكومية

خط أحمر

أثار مقتل سبعة عمال إغاثة من منظمة "المطبخ المركزي العالمي" غير الحكومية في غارات جوية إسرائيلية وسط قطاع غزة، إدانة شديدة من قبل كبار المسؤولين الإنسانيين في الأمم المتحدة، الذين أكدوا مجددا اليوم /الثلاثاء/ مخاوفهم المتكررة من أنه "لم يعد هناك مساحة آمنة متبقية في غزة".

وأفاد الموقع الرسمي للأمم المتحدة بأن جيمي ماكجولدريك، منسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة قال: "إن هذه ليست حادثة معزولة وأنه حتى 20 مارس، قتل ما لا يقل عن 196 عاملا في المجال الإنساني في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ أكتوبر 2023. وهذا ما يقرب من ثلاثة أضعاف عدد القتلى المسجل في أي صراع واحد خلال عام واحد".
وجدد ماكجولدريك، نداءاته إلى "جميع أطراف النزاع، بما في ذلك حكومة إسرائيل"،لاحترام القانون الإنساني الدولي، الذي يحظر استهداف العاملين في المجال الإنساني.
وأضاف أن "دور عمال الإغاثة هو تخفيف معاناة الأشخاص الذين يعانون من الأزمات. ويجب ضمان سلامتهم، إلى جانب سلامة المدنيين الذين يخدمونهم".
جاءت تعليقات المسؤول الكبير في الأمم المتحدة بعد أن أفاد المطبخ المركزي العالمي أن غارة جوية إسرائيلية كانت مسؤولة عن مقتل عمال الإغاثة التابعين له في دير البلح.
وبعد تلك التقارير والصور التي أظهرت أن مركبة المنظمة غير الحكومية تظهر ثقبا كبيرا في سقفها، أعرب منسق الأمم المتحدة للإغاثة في حالات الطوارئ مارتن جريفيث عن غضبه إزاء الهجوم ووصف الضحايا بأنهم "أبطال، قتلوا أثناء محاولتهم إطعام الناس الذين يعانون من الجوع".
وأكدت مارجريت هاريس المتحدثة باسم منظمة الصحة العالمية أنه جرى الاتفاق مسبقا على مهمة المنظمة غير الحكومية مع السلطات الإسرائيلية، وأن سيارة المنظمة كانت مميزة بشكل جيد، وكان من الواضح جدا أنهم يتبعون المطبخ المركزي العالمي.
وقال مدير منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة تيدروس أدهانوم جيبريسوس - في تغريدة على أكس "تويتر سابقا" - "كم عدد الأرواح الأخرى التي ستزهق حتى يكون هناك وقف لإطلاق النار؟". وقال إن منظمة الصحة العالمية غاضبة من مقتل العاملين في المجال الإنساني، ويجب أن تكون السلامة مطلبا أساسيا لجميع الذين يقومون بأعمال الإغاثة.
وقالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطنيين "الأونروا" - على إكس - إنها تعرضت لنكبة بسبب مقتل سبعة من العاملين في المجال الإنساني، مشيرة إلى أن 176 من العاملين لديها قتلوا منذ اندلاع أعمال العنف في 7 أكتوبر.
وفي وقت سابق، أصدر المطبخ المركزي العالمي بيانا قال فيه إن قافلته تعرضت للقصف "على الرغم من تنسيق التحركات" مع الجيش الإسرائيلي، بعد أن قام الفريق بتفريغ أكثر من 100 طن من المساعدات الغذائية في مستودع دير البلح الذي تم نقله إلى غزة على طول خط أنابيبه الجديد. الطريق البحري المبتكر.

الأمم المتحدة فريق الإغاثة غزة خط أحمر
قضية رأي عامswifty
بنك القاهرة
بنك مصر