خط أحمر
الأربعاء، 24 أبريل 2024 09:40 صـ
خط أحمر

صوت ينور بالحقيقة

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

خارجي

بوتين: إسلامويون راديكاليون نفذوا هجوم موسكو الذي أودى بحياة 139 شخصا

خط أحمر

بعد مرور ثلاثة أيام على الهجوم الإرهابي في قاعة حفلات في موسكو، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الاثنين أن إطلاق النار العشوائي "قام بتنفيذه إسلامويون راديكاليون"، بينما ألمح في الوقت نفسه إلى احتمال تورط أوكرانيا.

وأكدت نائبة رئيس الوزراء تاتيانا جوليكوفا أن الحصيلة المؤكدة للضحايا ارتفعت إلى 139 قتيلا مساء اليوم الاثنين.
وقد فتح أربعة رجال النار على رواد حفل موسيقي بقاعة الاحتفالات الموسيقية في مدينة كروكوس خارج موسكو قبيل بدء حفلة لموسيقى الروك، ثم أشعلوا النار في القاعة مما تسبب أيضا في انهيار السقف.

وقالت جوليكوفا إنه تم التعرف على هوية 75 جثة حتى الآن، بينما لا يزال 93 شخصا، من بينهم خمسة أطفال، يتلقون العلاج في المستشفيات بعد إصابتهم بجروح في الهجوم. وتردد أن 180شخصا أصيبوا في الهجوم بجروح متفاوتة.

ولم يتم استبعاد العثور على مزيد من الجثث أسفل حطام قاعة الحفلات المحروقة.

وكان بوتين قد أشار في وقت سابق إلى احتمال أن تكون أوكرانيا لها صلة بالهجوم الدموي، دون تقديم أي دلائل على صحة هذه الاتهامات، فيما نفى مسؤولون أوكرانيون أي صلة لكييف بالهجوم.

وفي استعراض لأحداث الهجوم، ذكر بوتين اليوم الاثنين أن الأشخاص الذين يشتبه أنهم نفذوا الهجوم تم ضبطهم أثناء محاولة الفرار إلى أوكرانيا، مضيفا أنه لابد الآن من توضيح لماذا كان الارهابيون يريدون الفرار إلى أوكرانيا بعد ارتكاب العمل الدموي، "ومن كان ينتظرهم هناك".

وقال بوتين إنه ما مازال يتعين على جهات التحقيق الرد على أسئلة عديدة.

وتساءل الرئيس الروسي: "كيف يمكن لإسلامويين راديكاليين يزعمون أنهم مسلمون يتحلون بالورع ويعتنقون ما يطلقون عليه الإسلام النقي ارتكاب مثل هذه الجرائم الوحشية الخطيرة خلال شهر رمضان المقدس لدى جميع المسلمين؟"

وأضاف أنه لابد أيضا من معرفة "ما إذا كانت الجماعات الإسلامية الراديكالية والارهابية مهتمة حقا بمهاجمة روسيا التي تقف اليوم للمطالبة بحل عادل للصراع الدائر في الشرق الأوسط".

وكان تنظيم داعش خراسان، وهو أحد فروع تنظيم الدولة الإسلامية، ويتمركز في أفغانستان وباكستان، قد أعلن مسؤوليته عن الهجوم الدموي الذي استهدف قاعة الحفلات مساء الجمعة الماضية، ونشر مقاطع فيديو للهجوم المسلح من أجل تأكيد صحة مزاعمه.

وقد أمر القضاء الروسي بحبس ثلاثة مشتبه بهم آخرين على ذمة المحاكمة ، وذلك عقب الهجوم الارهابي على قاعة حفلات موسيقية في مدينة كروكوس بالقرب من موسكو ،الذي خلف 137 قتيلا على الأقل.

وذكرت وكالة أنباء تاس الروسية الرسمية أن محكمة منطقة باسماني بالعاصمة الروسية أصدرت الأمر بعد ظهر اليوم الاثنين وبالتالي يصل اجمالي عدد المشتبه بهم رهن الحبس الاحتياطي إلى سبعة، من بينهم أربعة مسلحين مشتبه بهم.

كان قد تم القبض على 11 شخصا مشتبه به بعد الهجوم الذي وقع مساء يوم الجمعة الماضي.

وسبق مثول الجناة الأربعة الرئيسيين المشتبه بهم أمام قاضي التحقيق مساء أمس الأحد. وبدت على أجسادهم إصابات دالة على تعرضهم للتعذيب على أيدي قوات الأمن الروسية.

وذكرت تقارير إعلامية بأن العديد من المواطنين لا يزالون يضعون الزهور اليوم الاثنين عند نصب تذكاري عند سياج "كروكوس سيتي هول".

وتعتبر الأجهزة الأمنية الغربية وخبراء أن إعلان داعش المسؤولية موثوق به ويشتبهون في أن تنظيم "داعش- خراسان" هو المسؤول عن الهجوم.

في غضون ذلك، رفض المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف التعليق على تقارير عديدة بشأن تعذيب القوات الأمنية الروسية للأربعة محتجزين المشتبه بهم.

وردا على سؤال من صحفي أشار إلى الإصابات الواضحة التي ظهرت على المشتبه بهم في قاعدة المحكمة وفيديوهات التعذيب، قال بيسكوف" سوف أترك هذا السؤال بدون إجابة".

بوتين هجوم موسكو روسيا خط أحمر
قضية رأي عامswifty
بنك القاهرة
بنك مصر