خط أحمر
الأربعاء، 28 فبراير 2024 02:09 مـ
خط أحمر

صوت ينور بالحقيقة

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

رئيس مجلس الإدارة محمد موسىنائب رئيس مجلس الإدرةأميرة عبيد

خارجي

نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه البحري يؤكد حرص الأزهر على الحد من مخاطر المخدرات

خط أحمر

انطلقت اليوم فعاليات المنتدى الرابع للكوادر الطلابيَّة تحت عنوان: (أنت أقوى من المخدرات) الذي تنظمه أسرة طلاب من أجل مصر برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والدكتور محمد الضويني، وكيل الأزهر الشريف، والدكتور سلامة داود، رئيس الجامعة.

أشاد الدكتور محمد فكري خضر، نائب رئيس جامعة الأزهر للوجه البحري، بكافة الجهود المبذولة والسعي الحثيث للنهوض بما يقدم من خدمات مجتمعية وتوعوية في إطار رؤية الجامعة الثاقبة نحو تأهيل وصقل المهارات القيادية لدى الطلاب؛ لخلق جيل جديد يكون قادرًا على حمل أعباء القيادة والقيام بشئونها، مما يعزز في نفوسهم قيم الولاء والانتماء نحو جامعتهم ووطنهم، وهذا لا يتم إلا ببناء جيل صحيح سليم بعيد عن كافة الأخطار النفسية والجسدية والتي لن يهدمها ويدمرها بحق إلا وباء المخدرات؛ لذا كان الحرص كل الحرص على إقامة مثل هذه الندوات واللقاءات للتوعية بخطر المخدرات لمواجهة ظواهر الإدمان المختلفة وملاحقة مستجداته ومن أجل تحذير الشباب ولوقايتهم من خطورة الوقوع في الإدمان بكافة أشكاله وأنواعه.

كما أكد علي حرص الأزهر الشريف بقيادة ورعاية فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر والجامعة وجميع الأفرع الرئيسية والهيئات الداعمة لتعمل وبشكل مباشر على الحد من مخاطر المخدرات دعمًا للكيان الأهم في المجتمع وهم الشباب، وهي الفئة العمرية التي يكون لها كامل التأثير وبيدها محرك عجلة التنمية والاقتصاد بالبلاد، فالشباب في كل أمة هم عدتها وقادتها وحاضرها ومستقبلها، وهم الأقدر على حمل لواء عزتها وكرامتها، وهم الطاقة الإيجابية التي إذا ما تحصنت بالعلم والأخلاق والقيم الرفيعة، كانت هي العمود الفقري الذي لا يمكن الاستغناء عنه بحال من الأحوال لذا تحدث القرآن الكريم عن هذه الفئة بعين الرعاية والاعتبار فالقرآن الكريم يحدثنا عن أن الشباب هم الذين اتبعوا الرسل وصدقوهم وآمنوا بهم وتحملوا عبء الرسالة والقيادة من بعدهم، فها هم أتباع موسى - عليه السلام يصفهم ربهم بقوله: "فَمَا آمَنَ لِمُوسَى إلا ذرية من قومه على خوف من فرعون وملئهم أَن يَفْتنهُمْ" وتلك الذرية القليلة التي آمنت به و تحملت الصعاب لأجل عقيدة التوحيد كانوا هم الشباب، لذا كانت تلك الفئة هى الأحق بالثناء من الله تعالى عليهم فذكر سبحانه عن أصحاب الكهف قوله: "إنَّهُمْ فِتية آمَنُوا بِرَبِّهِمْ وَزِدْنَاهُمْ هُدًى" والفتية هم الشباب والنبي - صلى الله عليه وسلم - قد اهتم بالشباب اهتماماً خاصاً لإعداد كوادر جديدة قادرة على تحمل المشاق من أجل إعلاء كلمة التوحيد وشئون البلاد في المستقبل، ولا عجب في ذلك إذا علمنا أن الذين آمنوا معه في بداية الدعوة كلهم من الشباب فأيدوه ونصروه ونشروا دعوته وتحملوا في سبيل ذلك المشاق طلباً لما عند الله سبحانه وتعالى.

وفي سياق متصل أكد أن ديننا الإسلامي الحنيف قد عنى بهذا الأمر عناية بالغة وجعل دفع كل ضرر يحيق بالإنسان هو مقصد من مقاصد الشريعة السمحاء الخمسة المتمثلة في حفظ ( الدين والنفس والنسل والعقل والمال)، مشيرًا إلي أن الوقوع في الإدمان هو إصابة لكافة مقاصد الشريعة في مقتل فقد جعل الشارع الحنيف مقاصد الشريعة مرتبة بترتيب محكم له في ذلك غاية وعلة كل مقصد يحفظ على الناس أمور دينهم ومعاشهم والإدمان قتل لكل المقاصد بلا استثناء لذا كان التوجيه الحكيم من رب العزة بقوله: "ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة وأحسنوا"، ومن باب الإحسان ترك كل ما فيه ضرر على الإنسان في معاشه ومعاده".

الأزهر المخدرات شيخ الأزهر مخاطر المخدرات خط احمر

أسعار العملات

العملة شراء بيع
دولار أمريكى 30.8414 30.9386
يورو 33.4352 33.5529
جنيه إسترلينى 38.1940 38.3236
فرنك سويسرى 34.6611 34.7859
100 ين يابانى 20.3856 20.4539
ريال سعودى 8.2235 8.2498
دينار كويتى 99.9204 100.3391
درهم اماراتى 8.3961 8.4239
اليوان الصينى 4.2536 4.2682

أسعار الذهب

متوسط سعر الذهب اليوم بالصاغة بالجنيه المصري
الوحدة والعيار الأسعار بالجنيه المصري
عيار 24 بيع 3,097 شراء 3,109
عيار 22 بيع 2,839 شراء 2,850
عيار 21 بيع 2,710 شراء 2,720
عيار 18 بيع 2,323 شراء 2,331
الاونصة بيع 96,321 شراء 96,677
الجنيه الذهب بيع 21,680 شراء 21,760
الكيلو بيع 3,097,143 شراء 3,108,571
سعر الذهب بمحلات الصاغة تختلف بين منطقة وأخرى
بنك القاهرة
بنك مصر